عشبة العطرة المفيدة للصحة

عشبة العطرة

عشبة العطرة
عشبة العطرة

العطرة هي شجرة صغير معمرة يصل ارتفاعها إلى مترٍ واحد تقريباً، تنتمي إلى الفصيلة العرنوقية، وهي شديدة التفرّع، ولها رائحة عطرية جذّابة كانت السبب في تسميتها بهذا الاسم، ولها أزهار ورديّة ذات رائحة جميلة.

 

تتواجد هذه العشبة في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط، وتُزرع بكثرة في مناطق سوريا والأردن وفلسطين، في الحدائق المنزليّة والشرفات لرائحتها الجميلة ومنظرها المميز، وما هو معروف عنها أنّها من نباتات الزينة غير أنّ وظيفتها لا تقتصر على الزينة فقط وإنمّا لها استخدامات كثيرة في المطبخ، ولها فوائد كبيرة للجسم

تتواجد في معظم المناطق السكنية والحدائق وهذا لأنها لها لون خلاب يخطف الأنظار، وراحتها الجذابة التي تشد الانتباه، وهذه العشبة لا تكون للتزين بها فقط والاستمتاع برائحتها، ولكن هي تدخل في كثير من الصناعات.

 

وبداخل العشبة العديد من المحتويات مثل:

1-مواد عطرية.2-زيوت عطرية.3-فيتمناي ج و ب.4-مركب الفينول5-فلافونيدات6-مركب التانين7-كومارين و انثروكنين8-حمض العفص9-مركبات اريدوئيدات

ومن فوائد العشبة:

تقوّي جهاز المناعة في جسم الإنسان. تساعد في علاج مرض السكري من خلال تناول المريض ثلاث أوراق نظيفة ثلاث مرات قبل تناول الطعام بساعة، علماً بأنّها لا تغني عن تناول الأدوية الموصوفة من الطبيب إلّا في حالات السكّري الخفيفة. يُصفّي البشرة ويعمل كمطهّر ومنظّف لحب الشباب العادي والمتقيّح، وذلك من خلال نقع أوراقه بماء مغلي وغسل الوجه بها قبل استخدام الدواء الموصوف من طبيب. تعمل على تخفيض ضغط الدم المرتفع. تهدئ الأعصاب وخاصّةً عند تناولها في الصباح الباكر مع الشاي أو منفردة. تعالج الإسهال الشديد وتساعد على إدرار البول. تنقّي الجو وتعقّمه من الميكروبات. تعمل كمضاد لحمى الربيع، وتعالج السعال الجاف والتهابات المجاري التنفسية. تعالج المغص، وتخلص المعدة من الغازات والانتفاخ. تخفف من آلام الصداع. تعمل كمضاد للرشح والزكام، وتعالج الالتهابات الجلدية المختلفة. تستخدم زيوتها العطرية في صناعة العطور والصابون للاستفادة من رائحتها المميّزة وخاصيّتها في التعقيم. تُستخدم للزينة من خلال زراعتها في الحديقة الخاصّة بالمنزل. يمكن شرب منقوعها على شكل شاي معطّر أو إضافة أوراقها إلى الشاي أو بعض الحلويات، كما يمكن إضافتها إلى ماء الشرب لإضفاء نكهة منعشة عليها

ويمكن زرعها وثكثرها
يؤخذ عقل من النبتة الكبيرة لا يقلّ طولها عن عشرين سنتيمتراً، على أن لا يقلّ العدد عن ثلاثة براعم. تتمّ زراعتها في أوعية خاصّة في فصل الربيع ابتداءً من شهر آذار وانتهاءً بشهر أيار. بعد مرور ستة أشهر على زراعة العقل يتمّ نقل النبتة إلى مكانها الدائم في الحديقة. هذه النبتة العطرية الجميلة لا تحتاج إلى عناية خاصة، وإنّما يمكن لها أن تعيش في جميع الظروف وتتحمل صعوبتها.

رابط الصفحة http://www.tebbadel.com.
رابط صفحتنا علي الفيس بوك https://www.facebook.com/الطب-البديل
قد يعجبك ايضا

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.